الروحانية

Regina Shinإن روحانية القلب الأقدس:

… مخصصة لقلب يسوع

… مكرسة  للتأمل في عمق الذات الالهية، ومنفتحة على واقع حياة العالم.

…  تعمل على اكتشاف الحب الإلهي والعمل على التعريف به.

وبالموهبة الممنوحة لنا، فقد تكرسنا لتمجيد قلب يسوع: نحن نستجيب لنداء استكشاف ونشر حب قلب يسوع، من خلال تسليم ذواتنا ليحولنا الروح القدس للعيش بوحدة وبتوافق مع الرب، وأن نشع من خلال محبتنا وخدمتنا المحبة ذاتها لقلب يسوع.  (من قوانين عام 1982#4)

… ويفتح لنا قلب يسوع المجروح عمق الذات الالهية والكآبة الانسانية. انه يجذبنا من خلال تمجيده للآب وحبه للجميع، وخاصة حبه للفقراء. (#8)

 

… لقد أرسلتنا الكنيسة لكي ننشر حب قلب يسوع. فمنه ينبع المصدر الخاص بنمو الانسان والطريق المؤدي للمصالحة بين الجميع. هذا هو إيماننا وما نعمل على إعلانه. لقد جسدت القديسة مادلين صوفي هذه القناعة في مجال خدمة التعليم، خاصة تعليم الشبيبة. وبسبب وفائنا لما ألهمتنا به، ومثلها أيضا، كنا منفتحات على الأوضاع الجديدة، فكنا مخلصات لأمنيتها بأن يكون لكل انسان الحق في الحقيقة، الحب والحرية؛ أن تكتشف معنى حياتها وأن تقدم ذاتها للآخرين؛ أن تبرز الجانب الخلاق في عملية تحويل العالم؛ أن تكون قادرة على الالتقاء بحب يسوع؛ أن  تنخرط في حياة ايمان فعال.” (#10، 11)

…. في التعليم والتكوين، في مختلف أنشطة التنمية البشرية ونشر العدالة، في الرعاية والمرافقة الايمانية…. وحيثما كانت رسالتنا، وأيا كانت المهام الملقاة على عاتقنا، فسيتم إنجازها بملء حب قلب يسوع، والذي نرغب أن نعمل على الاعلان عنه، والتعبير عنه بغية التنمية الشاملة للشخصية.

والتعطش الى عالم يتسم بالعدالة وبالسلام، تلبية لصراخ  الفقراء؛ وحبا في اعلان البشرى السارة.