نبذة تاريخية عن البياضية

bayadeyabayadeya2ولدت فكرة المشروع الخاص بتأسيس جماعة للقلب الأقدس في البياضية عن طريق المحامي أمين فهيم، رئيس جمعية الصعيد للمدارس وأيضا للأم مدينة، في نهاية فترة مسئوليتها الاقليمية، لأنها كانت تتمنى البقاء والعيش في منطقة صعيد مصر.

وقد تم اختيار هذه القرية المسيحية لأنها كانت تعاني من الفقر الشديد، ومعاناتها فيما يبدو أيضا من الاهمال الحكومي: حيث كان إدخال الكهرباء قد بدأ في التو، ولم تكن المياه الجارية تصل للبيوت، و كان يعاني 95% من تعداد السكان من الأمية…. وكان قد تم تأسيس مدرسة على يد الأب عيروط.

كان التأسيس يتم إعداده في أبو قرقاص. وخلال ستة أشهر، كانت الراهبات الأربع اللاتي كن سيعشن هناك، كن يذهبن يوميا بالقطار لزيارة العائلات، وكان يتم مساعدتهن بكل حماس من جانب الشباب وكهنة الرعية. وكان كل ما استشعرنه من احتياجات، يقنعهن بأهمية الاسراع في تعليم المواطنين، بدءا بالفتيات اللاتي كانت واحدة أو أثنتان منهن ينخرطن في التعليم المدرسي.

وفي الحادي والعشرين من نوفمبر 1980، استقرت الراهبات في دار وسط الحقول حيث كان امداده بالكهرباء والمياه يتم بطريقة بدائية… وبدأن بافتتاح مدرسة، والتي سرعان ما جمعت مائتي تلميذة. لمحو أميتهن، ودروس الأشغال اليدوية كانت تعطى أثناء الاقامة مع الجماعة الرهبانية.